الكرة حياتنا وملعبنا يجمعنا

أرض الحرية أم ارض العنصرية ” الرياضة تحكم .. تقرير”

0 173

الاعلانات

إعداد : محمود أسامه 

 

منذ نشأتنا صغارا تطرقت أسماعنا و أبصارنا إلي التمثال الاشهر في المعمورة وهو ( تمثال الحرية) الرمز الامريكي الذي بنت عليه الولايات المتحدة الأمريكية اسطورتها بإنها الدوله الاكثر تحضرا علي و مطالبة بحقوق الإنسان مثل المطالبة بحقوق المثليين  و طلب العلم و مناهضة العنصرية .

 

إلي يومنا هذا مازلنا داخل  نفس الثواب الوردى الذي فرضه علينا الإعلام العالمي ولكننا لم ننظر ابدا خارج الصندوق ولكن دعونا نرى ارض الحريات بدون الغطاء الإعلامي .

 

الاعلانات

يوم امس كان احد لقاءات الاجندة الدولية بين منتخب الولايات المتحدة أمام المكسيك و الذي انتهي بفوز منتخب اولاد العم سام بهدف مقابل لاشئ إلا أن الملفت لم يكن الفوز او الاداء الملفت ولكنها حادثة ليست الأولي علي الأراضي الأمريكية وهي مشاجرة جمعت مدافع المنتخب الأمريكي و مهاجم المكسيك الذي سبه و قام بوصفه بالغير مكتمل جسديا او بالقصير حسب إشارته من انت لا أراك إلي ان تتدخل الزملاء و الحكم لحل الخلاف ولكن لم يتوقف الخلاف الي هذا الحد ولكن الجمهور قام بالهتاف ضد لاعبي المكسيك عرقيا .

 

لم تكن هذه الحادثة الوحيدة التي تحدث علي نفس الارض من نفس الجمهور ولكن فجر الاثنين في نهائي بطولة أمريكا المفتوحة للتنس حين التقت الأمريكية المخضرمه سيرينا ويليامز صاحبه العشرين ربيعا نيومي اوساكا اليابانية السمراء نسبا لوالدها الهايتي الأصل لتحدث المفاجآت و تفوز الشابه و تتوج بطله لبطولة أمريكا المفتوحة للتنس التي تعد من اكبر بطولات اللعبه و تصبح اول يابانية تفوز بالبطولة عن جدارة واستحقاق ولكن النهايات ليست دائما سعيدة في ارض الأحلام إن لم تنتهي البطلة الشابة من مراسم تتويجها إلي ان هاجمها الجمهور الأميركي لمجرد انها فازت علي بطلتهم و ايضا لأنهم وجدوها ليست من جنسهم !!

 

الحادثتين ليست الاولي أو الثانية ولكنهم الأقرب لن لنحاول إبراز هذه الصفة في الشعب الافضل في العالم كما يصوره لنا الإعلام دائما الشعب الأكثر تحضرا في العالم .

الاعلانات

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا

لتحسين تجربتك. سوف نفترض أنت بخير كنت مع هذا، ولكن يمكنك تعطيل ذلك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول