الكرة حياتنا وملعبنا يجمعنا

أسبوع ” الطواريء و جرس الانذار ” في مدريد

0 171

الاعلانات

كتب : عمر مجدي

 

مرحلة حاسمة في مسيرة ريال مدريد هذا الموسم تبدأ يوم الاربعاء المقبل بملعب ” البيرخوان ” عندما يحل ضيفا ثقيلا علي اشبيليه المستفيق في أخر الاسابيع ، مباراة تبدو هي مفترق الطرق للفريق الملكي و تعتبر هي الاختبار  الأصعب لمسار و طريق ريال مدريد في اليجا هذا الموسم ، الاصعب من ذلك أنه بعد 3 أيام فقط من موقعة اشبيليه سيعود ريال مدريد للعاصمة لملاقة أتليتكو مدريد في ” ديربي العاصمة ” علي أرضية ملعب السانتياجو بيرنابيو.

 

مواجهتين تبدو ثقيلتين علي أعتاق علي بطل أوروبا ، لكن جوليان لوبتيجي المدير الفني أعلن جاهزية لاعبيه بالكامل ، وانه سيذهب الي الاندلس بكامل لاعبيه باستثناء ” فرانشيسكو ايسكو ” الغائب بسبب عملية الزائدة الدودية.

 

الاعلانات

فنيا ، يحتاج جوليان لوبيتيجي مدرب الفريق التركيز علي أخطاء الدفاع في التمركز ، إضافه إلى ذلك يحتاج أن يجد حل فوري للمساحات المتواجدة خلف ظهيري الاجناب ، بالطبع أسلوب  ريال مدريد في الضغط المباشر من الخط الامامي مفيد في الاستخلاص السريع للكرة و صنع الفرص بشكل ممتاز ، لكن  المساحات ستكون هي العنوان الابرز الذي سيسعي  ” بابلو ماشين ” المدير الفني لاشبيليه لاستغلاله أفضل استغلال ، يبقي السؤال ؟

 

” هل يستغل ريال مدريد تعثر برشلونة الاول و ينتصر هناك ف الأندلس ليواصل الضغط علي الكتلان ؟ ، أم يستسلم سريعا للملعب الذي طالما أضعفه و أنقص منه نقاط كثيرة خلال المواسم الاخيرة ؟ ،  السؤال لكم و الاجابة تأتينا غدا من الملعب.

كما أن المدرب الإسباني سيفتقد لجهود عنصر من أهم عناصر الفريق الأساسية وهو صانع الألعاب إيسكو والذي سيغيب لمدة شهر بسبب الإصابة.

بطبع كل هذة الظروف ستكون أكثر تحاملا على لوبتيجى وإذا أدرك حالة الفريف الذي يمر بحالة من الإجهاد بسبب عدم الإراحة ، واستطاع لملمة الأمور وخرج من تلك الإسبوع بأقل الخسائر سوف يكون قد قطع شوط كبيرآ من هذا الموسم.

الاعلانات

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا

لتحسين تجربتك. سوف نفترض أنت بخير كنت مع هذا، ولكن يمكنك تعطيل ذلك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول