الكرة حياتنا وملعبنا يجمعنا

إيطاليا بين أيام المجد وسنوات الضياع

0 212

الاعلانات

ابراهيم العطار

المنتخب الايطالي والبنية التحتية الكروية في إيطاليا تعرضت لهزه تاريخية بعد الفشل في التأهل للكاس العالم الاخيرة بروسيا
المشكلة الحقيقية في كرة القدم الايطالية.

ينظر الكثير الي ان بداية سقوط المنتخب الايطالي منذ الخسارة أمام السويد والفشل في التأهل للمونديال ، لكن مشكلة إيطاليا بدأت منذ الفوز بمونديال ‭‭2006‬‬ وهبوط اليوفي الي الدرجة الثانية .

وعدم تحضير مواهب وأسماء شابه للتعويض اسماء لمعت وحققت الكثير في سماء الكرة الايطالية مثل توتي وديلبيرو وغيرهم وعدم إعتماد الكبار في ايطاليا (ميلان والانتر وروما) علي القوام الاساسي من اللاعبين الطليان وعدم الاهتمام بالشباب .

فكانت النتيجة عدم تحقيق اي نتيجة إيجابية في اي بطولة قارية منذ الفوز بمونديال ‭‭2006‬‬ .

هل مانشيني هو الرجل المناسب للمرحلة الحالية
أختلفت الاراء حول روبرتو مانشيني المدرب الحالي للمنتخب الايطالي ،وهل هو رجل المرحلة وهل هو قادر علي إعادة الادزوري الي مكانته مجددا؟.

اعتقد ان خيار الاتحاد الإيطالي بتعيينه كان خطأ ،وكان عليهم الاستعانة بأسم أخر قادر علي هيكلة الكرة الايطالية ككل ،قادر علي التعامل مع المواهب الشابة الموجودة حاليا في المنتخب.

روبرتو مانشيني أسم مميز في التدريب وحقق العديد من البطولات مع الانتر والمان سيتي وحتي في تركيا وكانت له تجربة جيدة في روسيا.

الاعلانات

ولكنلو نظرنا الي الفرق التي تولي تدريبها ،سنري أنها فرق من الصف الأول في بلادها وجاهزة ،للذلك فالنجاح معها بالنسبة للمدرب فوق المتوسط وليس حتي بالمرتبة الجيدة ليس صعب ، ولكن تدريب منتخب بحجم المنتخب الإيطالي في هذه الظروف الصعبة .

وهو مطالب ببناء جيل جديد وإيجاد تشكيلة مناسبة أراه في نظري شئ صعب علي مانشيني وربما يفوق قدراته، للذلك كان من الافضل الاستعانة بمدرب مثل ساري أو دي فرنشيسكو لديه مرونه للتعامل مع الاسماء الشابه ،وأيضا لديه العديد من الخطط والاساليب التكتيكية التي تناسب اللاعبين

شئ إيجابي في مانشيني

من الاشياء الإيجابية القليلة في روبرتو مانشيني هي إشركه للاعبين الشباب والتغير الثوري الذي كان من الصعب علي أي مدرب درب المنتخب الايطالي سابقا.

ففي الهجوم يشرك بيرنارديسكي وكييزا و إنسيني وفي الوسط جورجينو وفي الدفاع كالدرا ورومونيولي ودوناروما في الحراسة. ويمتاز مانشيني بقوة الشخصية اللازمة للاحتواء هذه الاسماء ولكن بالتأكيد هذا ليس كافي للتجاوز هذه المحنة الصعبة .

فهذا يعتبر أول أختبار تدريبي صعب يواجه نجم فيورنتينا والانتر لاعبا سابقا.

ما الذي ينقص الاسماء الشابه حاليا

وجود أسماء كثيرة مثل بيرادي وكييزا وإنسيني ربما يحتاجون وقت للتطوير أكثر وأكثر ،ولكن في أعتقدي الشخصي وحسب كلام الكثير من الخبراء فأهم شئ يحتاجوه للتطوير هو اللعب للاندية صف أول في إيطاليا او خارجها من أجل زيادة الضغوطات .

وتتطور الشخصية وهذا ما سيأتي بالنفع علي المنتخب الايطالي.

الاعلانات

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا

لتحسين تجربتك. سوف نفترض أنت بخير كنت مع هذا، ولكن يمكنك تعطيل ذلك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول