الكرة حياتنا وملعبنا يجمعنا

تسببت طوبة بأعادة مباراة في كأس العالم

0 97

الاعلانات

كتب أحمد ماهر

تسببت طوبة بأعادة المباراة في كأس العالم 1994، في الماضي ونذكركم بالعصر الجميل.

في شهر رمضان الكريم، انطلقت المباراة التي لا تنسي مهما مر عليها الزمان لأنها باقية في الأذهان.

ودع المنتخب الوطني فيها، والتي كانت تنظمها الولايات المتحدة في هذا العام.

ومع الساعات الأولي من هذا اليوم، احتشدت الجماهير العريضة من الشعب المصري، داخل ستاد القاهرة الدولي لحضور مباراة المنتخب الوطني أمام نظيره زيمبابوي، صاحب المركز الأول في هذه المجموعة، والمنتخب الوطني في المركز الثاني.

الاعلانات

ويحتاج المنتخب الوطني الفوز في هذه المباراة من أجل الصعود، وتحقيق الحلم مرة آخري بعد الصعود في نسخة 1990 من كأس العالم التي أقيمت في إيطاليا.

وتناولت الجماهير المصرية، الإفطار في مدرجات ستاد القاهرة، وشبه بذلك بمائدة إفطار مع المنتخب.

ومع انطلاق صفارة الحكم بدأ المنتخب الضيف السيطرة على المباراة، وتمكن من أحراز هدف مبكر في الدقائق الأولي، عن طريق اللاعب إيجبينت ساوو، واستمر في الضغط على مرمي المنتخب الوطني.

ومع الوصول للدقيقة الـ 25 من عمر المباراة بدأ اللاعبين المصريين بالسيطرة على اللقاء تماماً، واستطاع أشرف قاسم، من أدراك هدف التعادل مع الدقيقة الـ32 من ركلة جزاء.

وبمواصلة الضغط والهجوم المكثف، تمكن حسام حسن، من أحراز هدف التقدم مع الدقائق الأخيرة من الشوط الأول، وعزز نتيجة المباراة، ومع انتهاء الشوط تقترب أحلام وأمال الشعوب من الصعود مرة آخرى.

تسببت طوبة بأعادة المباراة في كأس العالم 1994، وتنتهي أحلام وأمال الجميع بعدما أرسل أحد المشجعين في المدرجات بـ”طوبة” وذكرت في تقرير الحكم ومراقب المباراة بأن هذه الطوبة أصيبت مدرب المنتخب الخصم، وقرر الاتحاد الأفريقي في ذلك الوقت، إعادة المباراة ولكن في أرض محايدة.

الاعلانات

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا

لتحسين تجربتك. سوف نفترض أنت بخير كنت مع هذا، ولكن يمكنك تعطيل ذلك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول