الكرة حياتنا وملعبنا يجمعنا

رئيس اللجنة الأولمبية: اعتمدنا موعد عمومية الأهلي.. وسعداء بزيارة الخطيب

0 175

الاعلانات

كتبت: ميادة سيد

أكد هشام حطب، رئيس اللجنة الأولمبية المصرية، على سعادته بزيارة وفد النادي الأهلي برئاسة محمود الخطيب إلى مقر اللجنة؛ لمناقشة مشروع لائحة النظام الأساسي، مشددا على عمق العلاقة التي تجمع اللجنة الأولمبية بالنادي الأهلي ورموزه، وعلى رأسهم رئيس مجلس الإدارة.

وصرح حطب على أن اللجنة الأولمبية اعتمدت تاريخ دعوة الجمعية العمومية غير العادية للتصويت على مشروع لائحة النظام الأساسي يوم 28 سبتمبر الحالي، تحت إشراف قضائي كامل، متمنيًا التوفيق للنادي الأهلي ومجلس إدارته وأعضائه في الجمعية العمومية القادمة.

وأضاف: “اللجنة تلقت مشروع لائحة الأهلي مؤخرًا، وتمت دراستها ووضع بعض المقترحات الخاصة بعدد من المواد، على أن يتم إرسال هذه المقترحات للنادي الأهلي في موعد أقصاه يوم السبت القادم”.

الاعلانات

وأشار أن المناقشات التي دارت اليوم مع وفد النادي الأهلي كانت مثمرة للغاية، مؤكدًا أن النادي الأهلي له نظامه وتقاليده، وملتزم دائما باللوائح، وفقًا لاختصاصات اللجنة الأولمبية وقانون الرياضة والقوانين الدولية.

واوضح إلى أنه تم الاتفاق على زيارة وفد من اللجنة الأولمبية إلى النادي الأهلي في الأيام القليلة القادمة لبلورة المقترحات التي تم النظر فيها من قبل اللجنة الأولمبية على مشروع اللائحة؛ للوصول إلى أفضل صياغة ممكنة للمواد المقترحة من قبل اللجنة الأولمبية في موعد أقصاه يوم الاثنين القادم.

وقد قام الخطيب بزيارة مقر اللجنة الأولمبية صباح اليوم الخميس، على رأس وفد يضم كلا من؛ طارق قنديل ومحمد الجارحي، عضوي مجلس الإدارة، والعميد محمد مرجان، المدير التنفيذي للنادي، والمستشار أسامة قنديل رئيس محكمة الاستئناف وعضو لجنة الصياغة النهائية للائحة، وذلك لعرض لائحة النظام الأساسي، التي سيتم عرضها على الجمعية العمومية غير العادية في الاجتماع المقرر عقده 28 سبتمبر الجاري.

ويذكر أن كانت اللجنة المركزية لمشروع لائحة النظام الأساسي قد أرسلت مشروع اللائحة إلى اللجنة الأولمبية، التي قامت بدورها بتوجيه الدعوة إلى مسئولي الأهلي وأعضاء اللجنة المركزية؛ لمناقشتها وإبداء مقترحاتها على الشكل النهائي لمشروع اللائحة.

الاعلانات

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا

لتحسين تجربتك. سوف نفترض أنت بخير كنت مع هذا، ولكن يمكنك تعطيل ذلك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول