الكرة حياتنا وملعبنا يجمعنا

شكراً محمد يوسف

0 140

الاعلانات

بقلم أحمد محمد

أختتم اليوم المدير الفنى المؤقت ك / محمد يوسف مشواره مع فريق النادي الأهلي  كمديراً فنياً والعوده مره الأخرى لمنصب المدرب العام بالصعود إلى دور الــ 16 من بطولة دورى الابطال بالفوز على بطل اثيوبيا بهدفين مقابل هدف فى مجموع مباراتى الذهاب والإياب …ليصعد بالفريق إلى دور المجموعات من البطوله ليستكمل
” الأورجوياني مارتن لاسارتي ” المهمه بتولى القياده الفنيه للاهلى الفتره القادمه .

 

لماذا يتم توجيه الشكر للكابتن “محمد يوسف ؟
توجيه الشكر هنا بمعنى الاعتراف بالوفاء وليس الاستغناء …
البدايه أولاً منذ عام 2013 وتولى يوسف المسئوليه خلفاً للبدرى بعدما كان محمد يوسف مدرباً عام للفريق والفوز بالبطوله الاخيره فى تاريخ القلعه الحمراء من بطولات دورى الابطال ،، ثم الفوز بعد ذلك بكأس السوبر الإفريقى أخر بطولات الاهلى من هذا الكأس أيضاً فأستطاع يوسف بقدراته الفوز بلقبين قاريين مع القلعه الحمراء وهو إنجاز لم يستطيع تحقيقه أى مدرب أجنبى تولى القياده الفنيه للاهلى بعد العبقرى ” مانويل جوزيه ” .

 


تولى يوسف تدريب العديد من الانديه بعد ذلك مثل ” الشرطه العراقى وبتروجيت ” ثم العوده مره أخرى إلى القلعه الحمراء كمدرباً عاماً للفريق بجوار الفرنسى ” كارتيرون ” بجوار منصب مدير الكره بالفريق أيضاً .

 

الاعلانات

تولى يوسف القياده الفنيه المؤقته للاهلى بعد إقاله ” كارتيرون ” فى الثالث والعشرين من نوفمبر الماضى أى قبل شهر بالتمام ،وخاض أولى مبارياته فى الـ27 من نوفمبر مع الفريق.


  قاد يوسف الاهلى فى ثمان مباريات سواء محليه أو إفريقيه أو وديه ،، فاز فى ست مباريات بالإضافه إلى المباراه الوديه التى خاضها أمام نجوم السادات فى العاشر من الشهر الجارى وخسر فى أول لقاء له مع الفريق أمام المقاولون ،، وخسر فى اخر لقاء له اليوم أمام جيما الاثيوبى ،، وصعد بالفريق إلى دور الــ 16 عشر من البطوله ، أحرز لاعبوا الاهلى فى فتره يوسف تسعة أهداف بالإضافه إلى سباعية اللقاء الودى ،، واستقبلت شباك الاهلى ثلاثة اهداف .

 

ماذا قدم يوسف فنياً مع الفريق ؟
عوده الاهلى للانتصارات المحليه والعوده من المركز الاخير إلى المركز الخامس بالإضافة الى المباريات التى مازالت مؤجله مع الفريق .
سرعة لم الشمل للفريق بعد فقدان البطوله الإفريقيه وتوديع البطوله العربيه .
العمل فى ظروف إستثنائيه وصعبه للغايه فى هذه الفتره للقلعه الحمراء ..
الصعود بالفريق لدور الــ 16 من بطوله إفريقيا بقائمة كانت تضم فى لقاء الذهاب 16 لاعباً فقط لاغير ..
إحتواء جميع اللاعبين وإعطائهم الامل بالعوده واللعب فى صفوف الفريق مره اخرى …
التغلب على الغيابات والإصابات التى ضربت الفريق مؤخراً …
إسترجاع مستوى بعض اللاعبين وعوده الروح إلى الجسد تدريجياً مثل ” ندفيد ،، مروان ،، ناصر ماهر ،، الشيخ ،، مؤمن ”
الاداء لم يصل إلى مرحلة الــ ” Top ” ولكن فى مثل هذه الظروف النتائج تكون أهم من الاداء .

 

قبول يوسف العمل فى الاهلى فى اى منصب سواء مدربا ً مساعد مع الفريق أو مدرباً عاماً او مديرا فنيا أو مديراً للكره لايفعل مثل ذلك غير ابن الاهلى البار والمخلص ” محمد يوسف ” رجل المهام الصعبه،  الذى وصفه مانويل جوزيه بأنه خليفته  ولا ننسى ايضاً دور ابناء الاهلى المخلصين جميعاً على مر التاريخ فهذه سمة ابناء الاهلى الاوفياء .

 

 

الاعلانات

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا

لتحسين تجربتك. سوف نفترض أنت بخير كنت مع هذا، ولكن يمكنك تعطيل ذلك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول