الكرة حياتنا وملعبنا يجمعنا

في عصر الملايين لا أمان لكلام لاعبين!

0 98

الاعلانات

تفاقم في الأواني الأخيرة سعر اللاعبين ، ووصل لمرحلة الجنون ، كما أن ندر ما يسموه بانتماء ، أو حب لنادي معين ، والبقاء فيه بمقابل قليل.

 

المغالاة وكثرة الملايين التي ظهرت في عالم المستديرة مؤخرا كشفت الكثير من اللاعبين ، كانوا دائما ما يمجدون ولا يروا سوى الأندية التي يلعبون بها.

 

من أبرز اللاعبين الذي كانوا يتحدثون عن الأندية التي يلعبون بها ، ويمجدون فيها وكشف المستقبل أن الأموال هي من تتحكم هو خروج رونالدو من ريال مدريد ، بعدما صرح مرارا وتكرارا بأنه سيعتزل في البيرنابيو.

 

الاعلانات

وهناك أيضا لاعب سيسك فابريجاس الذي قال في عام 2011 لن أوقع لأي نادى سوى أرسنال ، لكن عام 2014 يوقع لتشيلسي.

 

إيتو لاعب برشلونة السابق عام 2005 عندما صرح بأنه يفضل أن يبقى في مدينته ويبيع فستق على أن ينتقل لنادي تافه مثل تشيلسي ، وفي عام 2013 ينتقل إلى تشيلسي.

 

بياتيك الذي انتقل لبرشلونة مؤخرا دائما ما كان يعظم في ريال مدريد ، وصرح سابقا بأن رونالدو الأفضل في كل شيء ، والأن بعد انتقاله للفريق الكتالوني ميسي أفضل لاعب في العالم.

 

هناك الكثير من الأمثلة التي تأكد أن لغة الأموال هي من تحكم ، وأن في عصر الملايين لا أمان لكلام اللاعبين.

الاعلانات

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا

لتحسين تجربتك. سوف نفترض أنت بخير كنت مع هذا، ولكن يمكنك تعطيل ذلك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول