الكرة حياتنا وملعبنا يجمعنا

كاس زايد : التعادل يحسم قمة الوداد والنجم الساحلي

0 149

الاعلانات

فاطمة ماخوخ

حسم التعادل السلبي قمة ثمن نهائي كأس زايد للأندية الأبطال، بين الوداد المغربي والنجم الساحلي التونسي، في المباراة التي دارت بينهما مساء اليوم السبت على أرضية المركب الرياضي محمد الخامس.

ودخل الوداد المباراة وعينه على تحقيق نتيجة ايجابية في انتظار اياب سوسة، الا أن ’’سكور’’ قال العكس، فمنذ بداية الشوط الأول ظهرت رتابة في اللعب و قلت فرص التهديف الحقيقية من قبل الفريقين ،

باسثناء بعض المحاولات المحتشمة التي كان يقوم بها من جهة مهاجمو فريق الوداد عن طريق الجناحين محمد أوناجم و اسماعيل الحداد ، ومن جهة التونسيين عن طريق مهاجم الفريق عمرو مرعي .

 

و لم يستفد وداد الأمة من عاملي الارض و الجمهور ،و بدى عدم الانسجام و البطئ واضحا على مستوى مختلف خطوطه، وفشل الفريق في بناء هجمات منظمة تهدد مرمى الحارس التونسي مكرم البديري.

 

و فضل الفريق التونسي الارتكان الى الدفاع مع القيام بهجمات مضادة ، كانت اخطرها تلك التي قام بها المهاجم المرعي الذي تمكن من الانسلال نحو مربع العمليات لكنه أسقط من قبل المدافع أشرف داري

ليحتسب الحكم ضربة خطئ سددها في الدقيقة 44 لاعب الوسط ايهاب المساكني ،مرت محادية لمرمى الحارس محمد رضى التكناوتي .

الاعلانات

الشوط الثانى 

و في ال45 الثانية ضغط فريق الوداد على مرمى فريق النجم الساحلي ،حيث كاد اللاعب ابراهيم الشيخ كومارا من افتتاح حصة التسجيل بعد أن انبرى بانزلاق أرضي لضربة خطئ نفذها أوناجم لكن الكرة علت عارضة الحارس التونسي .

و فضل فريق النجم الساحل الانكماش الى الوراء و غلق المنافد سواء على مستوى وسط الميدان أو الاجنحة مع الاعتماد بين الفينة و الاخرى على المرتديات الهجومية بواسطة الثنائي مرعي و أمين الشرميطي .

و وقع الحارس مكرم البديري على مباراة ممتازة بعد أن حافظ على عذرية شباكه خاصة في الدقيقة 68 بعد أن تصدى لتسديدة مباغثة للاعب وليد الكرتي ، حيث حولها الى ضربة زاوية .

و في الدقيقة 73 قاد اللاعب التونسي وليد بنعمر هجوما فرديا مضادا حيث تمكن من التوغل في مربع عمليات فريق الوداد و سدد بقوة الا ان الحارس التكناوتي كان بالمرصاد لهذه المحاولة الخطيرة .

و خلال الدقائق الأخيرة من المباراة أقدم مدرب الوداد الفرنسي روني جيرار على احداث تغييرات على مستوى الجبهة الهجومية ،حيث أدخل كلا من أيمن الحسوني و أمين تيغزوي و بديع أوك محل كل من وليام جبور و أوناجم و الحداد ،

حيث ناوروا من مختلف الجهات ،لكن استبسال عناصر فريق النجم الساحلي في الدفاع عن مرماهم حال دون ذلك لتنهي المباراة على ايقاع التعادل السبلي ، في انتظار أن تحسم نتيجتها النهائية خلال لقاء الاياب المقرر أن يجرى في 8 نونبر المقبل بالملعب الأولمبي بسوسة.

الاعلانات

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا

لتحسين تجربتك. سوف نفترض أنت بخير كنت مع هذا، ولكن يمكنك تعطيل ذلك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول